17 mars 2009

الجبهة تؤكد ان التعاطي مع القائد القذافي بشأن الأزمة السياسية لن يعد واردا

b

اكدت جبهة الدفاع عن الديمقراطية في بيان لها اليوم حصلت "تقدمي" على نسخة منه أن ملف الوساطة الليبية قد أغلق بالنسبة لهم، و انه "لم يعد من الوارد التعاطي مع القائد القذافي  بشأن الأزمة السياسية فى موريتانيا". كما اكد البيان ان لقائهم بالرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله "كان لتقويم الوضعية السياسية  وما انتهت إليه زيارة قائد الجماهيرية الليبية لموريتانيا".

وفيما يلي نص البيان:

بيان صحفي

اجتمعت قيادة الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية أمس  الأحد 15 مارس 2009 فى قرية لمدن مع رئيس الجمهورية صاحب الفخامة السيد سيد محمد ولد الشيخ عبدالله، وخصص اللقاء لتقويم الوضعية السياسية  وما انتهت إليه زيارة قائد الجماهيرية الليبية لموريتانيا،ويأتي اللقاء ضمن سنة التشاور التى يجريها الرئيس بشكل دوري مع قادة  الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية.

واعتبر المجتمعون أنه على ضوء تصريحات القائد القذافي  في قصر المؤتمرات، وما عبر عنه من دعم للأجندة الأحادية للإنقلابيين ، وكذا تصريحاته حول الديمقراطية ومبادئها، وموريتانيا وتاريخها، وعلى ضوء تصريحاته الأحد فى النيجر، والتى جدد فيها دعم الإنقلابيين فى مشروعهم الأحادي، ونال من الشرعية ورئاسة الجمهورية

على ضوء كل ذلك فإن ملف الوساطة الليبية قد أغلق بالنسبة لنا، ولم يعد من الوارد التعاطي مع القائد القذافي  بشأن الأزمة السياسية فى موريتانيا..وندعو الجهات الدولية المهتمة باستخلاص العبر والدروس اللازمة من ذلك.

اللجنة الإعلامية

الإثنين 16-03-2009

Posté par taqadoumy à 00:58 - - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur الجبهة تؤكد ان التعاطي مع القائد القذافي بشأن الأزمة السياسية لن يعد واردا

Nouveau commentaire