17 mars 2009

عاجل: الشرطة تقمع وقفة تضامنية مع الزميل "أبو العباس" وتعتدي على صحفيين

فرقت قوات من شرطة مفوضية تفرغ زينة وقفة تضامنية نظمها العشرات من الصحفيين ومراسلي وسائل الإعلام الأجنبية أمام مقر الامم المتحدة بنواكشوط، مستخدمة مسيلات الدموع والهروات والعصي. وقد تم القمع بأومر مباشرة من مفوض تفرغ زينة، واعتدت الشرطة بالضرب على الصحفيين، مما ادى الى إصابة بعضهم بجروح .

  ومن بين من تم الاعتداء عليهم بالضرب هاشم سيدي سالم( رويترز) وأحمد وديعة (السراج) وعبد الله ولد أتفاغ المختار (صحراء ميديا) .
واعتبر الصحفي أحمد يعقوب ولد سيدي (البلاد) أن "هذا الأسلوب الذي تعامل به الشرطة الصحفيين لا يبشر بخير" كما شدد الصحفي حبيب الله ولد أحمد أن "قمع الشرطة للتظاهر السلمي مناف للضمانات الدستورية ولحرية التعبير التي هي حجر الزاوية في الحياة الديمقراطية" على حد تعبيره وقد أخلت الشرطة المكان من المحتجين وطوقته سيارات من مكافحة الشغب.

وقد تواجد العشرات من الصحفيين الموريتانيين أمام مقر الأمم المتحدة للتضامن والاحتجاج على اعتقال الكاتب والصحفي أبو العباس ولد أبراهام الذي وصفه المحتجون بـ "سجين الرأي"، ورفعوا لافتات مطالبة بإطلاق سراجه، ومنددة بحجب صحيفة "تقدمي" من طرف شركتي موريتل و شنقيتل في موريتانيا.

وندد الصحفيون بالقمع الذي تم به مواجهة الوقفة واعتبروها نوعا من "تكميم الأفواه"، و "تراجعا لحرية الصحافة في البلاد".

وتعهد المحتجون بمواصلة النضال من أجلغ إطلاق سراح زميلهم الذي اعتقل مساء أمس.

Posté par taqadoumy à 01:00 - - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur عاجل: الشرطة تقمع وقفة تضامنية مع الزميل "أبو العباس" وتعتدي على صحفيين

Nouveau commentaire